الرئيسية / المقالات / داعش من شر الطوائف و جمعوا بين الخروج و بين الجهل

داعش من شر الطوائف و جمعوا بين الخروج و بين الجهل

داعش من شر الطوائف اليوم

و جمعوا بين مذهب الخوارج و بين جهل الجهال

و هم أبعد الناس عن الإسلام

للشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله

السؤال :

 

هنا سؤال يتكرر كثيرا وقد تقدم شيء من الجواب عليه في كلمتكم النافعة وهو كاالتالي :

 

التحق بعض الشباب بما يسمى بداعش ،بل منهم من التحق بهم بدعوة نصرة الإسلام ورفع راية الجهاد معتقدين أنه يجب على كل مسلم الالتحاق بهذه الفرقة والسمع والطاعة لأميرها فنرجو من فضيلتكم كلمة تنصحون فيها الشباب .

 

الجواب :

 

هذه كما أشرت انا إليها في أثناء كلمتي هذه ، فهذه الدولة التسمي نفسها دولة ليست بدولة ، داعش هذه التي نحت لها هذا الاسم داعش فإن د : من دولة ، الألف من الإسلام ، وع من العراق وش من الشام فنحتت كلمة أو جملة الدولة الاسلامية في العراق والشام نحتت إلى داعش اختصرت في داعش فهذه لغة النحت كما يقال مثل طح يعني طه حسين ، فالنحت دخلها ، فلما دخلها تحرفت إلى هذا أو اختصرت إلى هذا داعش اشارة إلى دولة الإسلام في العراق والشام  كما يسمون أنفسهم ،هؤلاء شر ، هؤلاء من شر الطوائف الآن نسأل الله العافية والسلامة ، هؤلاء جمعوا بين مذهب الخوارج الخبيث القديم وبين جهل الجهال وأصحاب الأهواء المعاصرة وهم في الحقيقة تنظيم اجتمع فيه شذاذ الأفكار المنحرفة عن الاسلام من كل حدب وصوب فجاءوهم وإلا فهؤلاء لا يمثلون الاسلام وهم أبعد الناس عن الاسلام وأجهل الناس بالإسلام كيف يكونوا كذلك وهم لا عالم فيهم ، لا عالم فيهم من علماء الاسلام ولا من وراث النبي صلى الله عليه وسلم والدليل على ذلك ما قاله ابن عباس رضي الله عنهما لما جاء إلى الخوارج الأولى حينما قال لهم جئتكم من عند أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وما أرى فيكم واحدا منهم دل ذلك على ضلالهم إذ لم يكن معهم أحد من الصحابة رضي الله عنهم فدل ذلك على أن مذهبهم منحرف وهكذا هذه الطائفة التي تسمى بداعش ليس فيهم عالم من علماء الاسلام ، لا من حفاظ الحديث ولا من المفسرين ولا من الفقهاء وإنما هم مجموعة من الخوارج الجهلة الذين هم شر على الاسلام والمسلمين نسال الله العافية والسلامة وما أفادوا بشيء وإنما ضروا وأساءوا سمعة الاسلام وشوهوا صفاءه وجماله بين المسلمين الجهلة بالاسلام وبين الكفار الذين يريدون سببا  يتعلقون به ليشوهوا الاسلام وأهله ، فهذه الطائفة ، طائفة مارقة منحرفة ، الواجب على الجميع منابذتها وأن يقوموا في وجهها ويبينوا ما عندها من منّ الله عليه بالعلم ببيان حال هذه الطائفة ولعل الله جلّ وعلا ييسير ونتكلم بشيء من هذا في وقت لاحق وإن كنت على يقين أن غيري قد تكلم أيضا  في هذا والمقصود من ذلك أن الذين يذهبون إلى هذه الطائفة أو الفرقة هذا قد غرّر به لعله غرّ به بعض من يجالسه من الجهلة وأصحاب الأهواء الذين لا نصيب لهم من العلم الموروث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم نسأل الله العافية والسلامة .

 

 

المادة الصوتية :

بن هادي داعش.mp3

 

شاهد أيضاً

مطوية عن داعش

مطوية : رسالة خيبة أمل إلى كُل من يتغنى بداعش

رسالة خيبة أمل إلى كُل من يتغنى بداعش بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة …

داعش لصوص وتجار مخدرات

داعش لصوص وتجار للمخدرات مقطع لفضيلة الشيخ محمد سعيد رسلان

  داعش لصوص وتجار للمخدرات مقطع لفضيلة الشيخ محمد سعيد رسلان     مرتبط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *